منتدى الطريق الى العلم والمعرفة

مرحب بك زائرنا الكريم ان كانت هذه زيارتك الاولى فتفضل التسجيل ولن تندم ستجد كل ماتحتاجه من دروس وملخصات وكتب

منتدى تعليمي جزائري يتضمن بعض أقسام الدين


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

تذكرت ليلى والسنين الخواليا

شاطر

.
عضو جديد
عضو جديد

المساهمات : 147
نقاط : 209
تاريخ التسجيل : 27/07/2018

تذكرت ليلى والسنين الخواليا

مُساهمة من طرف . في السبت 27 أكتوبر 2018 - 17:48

تذكرت ليلى والسنين الخواليا تذكرت ليلى والسنين الخواليا وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا ويوم كظل الرمح، قصرت ظله بليلى، فلهاني، وما كنت لاهيا بثمدين لاحت نار ليلى، وصحبتي بذات الغضى نزجي المطي النواجيا فقال بصير القوم ألمحت كوكبا بدا في سواد الليل فردا يمانيا فقلت له: بل نار ليلى توقدت (بعليا)، تسامى ضوؤها، فبدا ليا فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى وليت (الغضى) ماشى الركاب لياليا فيا ليل كم من حاجة لي مهمة إذا جئتكم بالليل لم أدر ما هيا خليلي إن لا تبكياني ألتمس خليلا إذا أنزفت دمعي بكى ليا فما أشرف الأيفاع إلا صبابة ولا أنشد الأشعار إلا تداويا وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن أن لا تلاقيا لحا الله أقواما يقولون: إننا وجدنا طوال الدهر للحب شافيا خليلي، لا والله، لا أملك الذي قضى الله في ليلى، ولا ماقضى ليا قضاها لغيري، وابتلاني بحبها فهلا بشيء غير ليلى ابتلانيا وخبرتماني أن (تيماء) منزل لليلى إذا ما الصيف ألقى المراسيا فهذي شهور الصيف عنا قد انقضت فما للنوى ترمي بليلى المراميا فيا رب سو الحب بيني وبينها يكون كفافا لا علي ولا ليا فما طلع النجم الذي يهتدى به ولا الصبح إلا هيجا ذكرها ليا ولا سرت ميلا من دمشق ولا بدا سهيل لأهل الشام إلا بدا ليا ولا سميت عندي لها من سمية من الناس إلا بل دمعي ردائيا ولا هبت الريح الجنوب لأرضها من الليل إلا بت للريح حانيا فإن تمنعوا ليلى وتحموا بلادها علي، فلن تحموا علي القوافيا فأشهد عند الله أني أحبها فهذا لها عندي، فما عندها ليا قضى الله بالمعروف منها لغيرنا وبالشوق مني والغرام قضى ليا وأن الذي أملت يا أم مالك أشاب فويدي واستهام فؤاديا أعد الليالي ليلة بعد ليلة وقد عشت دهرا لا أعد اللياليا وأخرج من بين البيوت لعلني أحدث عنك النفس بالليل خاليا أراني إذا صليت يممت نحوها بوجهي، وإن كان المصلي ورائيا وما بي إشراك ولكن حبها وعظم الجوى، أعيا الطبيب المداويا أحب من الأسماء ما وافق إسمها أو أشبه، أو كان منه مدانيا خليلي (ليلى) أكبر (الحاج) والمنى فمن لي بليلى، أو فمن ذا لها بيا لعمري لقد أبكيتني يا حمامة الـ ـعقيق وأبكيت العيون البواكيا خليلي ما أرجو من العيش بعدما أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا وتجرم ليلى ثم تزعم أنني سلوت، ولا يخفى على الناس مابيا فلم أر مثلينا خليلي صبابة أشد على رغم الأعادي تصافيا خليلان لا نرجو اللقاء، ولا نرى خليلين إلا يرجوان التلاقيا وإني لأستحييك أن تعرض المنى بوصلك أو أن تعرضي في المنى ليا يقول أناس عل مجنون عامر يريد سلوا، قلت أنى لما بيا إذا ما استطال الدهر يا أم مالك فشأن المنايا القاضيات وشانيا إذا اكتحلت عيني بعينك لم تزل بخير، وجلت غمرة عن فؤاديا فأنت التي إن شئت أشقيت عيشتي وأنت التي إن شئت أنعمت باليا وأنت التي ما من صديق ولا عدا يرى نضو ما أبقيت إلا رثى ليا أمضروبة ليلى على أن أزرها ومتخذ ذنبا لها أن ترانيا إذا سرت في الأرض الفضاء رأيتني أصانع رحلي أن يميل حياليا يمينا إذا كانت يمينا، وإن تكن شمالا ينازعني الهوى عن شماليا وإني لأستغشي وما بي نعسة لعل خيالا منك يلقى خياليا هي السحر إلا أن للسحر رقية وإني لا ألفي لها الدهر راقيا إذا نحن أدلجنا وأنت أمامنا كفى لمطايانا بذكراك هاديا ذكت نار شوقي في فؤادي فأصبحت لها وهج مستضرم في فؤاديا إلا أيها الركب اليمانون عرجوا علينا فقد أمسى هوانا يمانيا أسائلكم هل سال (نعمان) بعدنا وحب إلينا بطن نعمان واديا ألا يا حمامي بطن نعمان، هجتما علي الهوى لما تغنيتما ليا وأبكيتماني وسط صحبي، ولم أكن أبالي دموع العين لو كنت خاليا ويا أيها القمريتان تجاوبا بلحنيكما ثم اسجعا عللانيا فإن أنتما استطربتما، أو أردتما لحاقا بأطلال (الغضى) فاتبعانيا ألا ليت شعري ما لليلى وما ليا وما للصبا من بعد شيب علانيا ألا أيها الواشي بليلى، ألا ترى إلى من تشيها أو بمن جئت واشيا لئن ظعن الأحباب يا أم مالك فما ظعن الحب الذي في فؤاديا معذبتي، لولاك ما كنت هائما أبيت سخين العين حران باكيا معذبتي، قد طال وجدي وشفني هواك، فيا للناس قل عزائيا وقائلة وارحمتا لشبابه فقلت: أجل وارحمتا لشبابيا وددت على طيب الحياة لو انه يزاد لليلى عمرها من حياتيا ألا يا حمامات العراق أعنني على شجني، وابكين مثل بكائيا يقولون ليلى بالعراق مريضة فيا ليتني كنت الطبيب المداويا تمر الليالي والشهور، ولا أرى غرامي لها يزداد إلا تماديا فيا رب إذ صيرت ليلى هي المنى فزني بعينيها كما زنتها ليا وإلا فبغضها إلي وأهلها فإني بليلى قد لقيت الدواهيا على مثل ليلى يقتل المرء نفسه وإن كنت من ليلى على اليأس طاويا خليلي إن ضنوا بليلى، فقربا لي النعش والأكفان، واستغفرا ليا

avatar
محمد السعيد
مؤسس المنتدى
مؤسس  المنتدى

المساهمات : 946
نقاط : 2537
تاريخ التسجيل : 24/04/2018
العمر : 18
الولاية : تيارت

رد: تذكرت ليلى والسنين الخواليا

مُساهمة من طرف محمد السعيد في الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 16:39

مشكووووورة
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 19:00